عاجل

جيل بايدن تغرد منفردة بأداء زوجها عقب المناظرة - هرم مصر

0 تعليق ارسل طباعة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
جيل بايدن تغرد منفردة بأداء زوجها عقب المناظرة - هرم مصر, اليوم الثلاثاء 2 يوليو 2024 04:48 صباحاً

بعد أداء وصف بالكارثي، يبدو أن الرئيس الأمريكي جو بايدن لم يجد سوى حضن داعم بلا شروط من السيدة الأولى له عقب المناظرة، وسط تفكير شخصيات في حزبه الديمقراطي في دفعه للخروج من السباق واستبداله بمرشح آخر.

وفور انتهاء المناظرة التي استمرت 90 دقيقة، احتضنت جيل بايدن زوجها في استوديو سي إن إن. ثم تحدثت السيدة الأولى، إلى المؤيدين والمساعدين في حفل مشاهدة الحملة الانتخابية.

وقالت لهم: "قام جو بعمل رائع. ماذا فعل ترامب؟ كذب!، ثم تحدث الرئيس بايدن لبضع دقائق، منتقدًا ترامب على أكاذيبه خلال المناظرة.

وقال: "سيكون هناك من يتحقق من الحقائق"، مضيفًا: "لا أستطيع أن أجد شيئًا واحدًا قاله كان صحيحًا.

وأضاف: "انظروا، سنهزم هذا الرجل، وأحتاجكم من أجل هزيمته. أنتم السبب في أن أمريكا جيدة كما هي."

لكن أنصار الرئيس الأمريكي كانوا يأملون أن تؤدي المناظرة إلى تبديد المخاوف من أن عمر الرجل البالغ 81 عاما لا يسمح له بشغل المنصب لولاية أخرى، لكن صوته الأجش وأداءه المتردد في بعض الأحيان ضد منافسه الجمهوري دونالد ترامب قادا للعكس.

وثارت مخاوف بشأن عمر كل من بايدن وترامب (78 عاما) ولياقتهما البدنية قبل الانتخابات، إلا أن الأمر ينصب بصورة أكبر على بايدن.

وبصوت أجش بسبب إصابته بنزلة برد، بدا بايدن سريعا في حديثه عن بعض النقاط خلال المناظرة وتعثر في بعض الإجابات فيما بدا أقل ثقة في البعض الآخر.
كارثة ومخاوف

وفي منتصف المناظرة تقريبا، وصفها خبير استراتيجي ديمقراطي عمل في حملة بايدن عام 2020 بأنها "كارثة".

وأطلق ترامب العنان لوابل من الانتقادات بما في ذلك تكرار معلومات مغلوطة على غرار أن المهاجرين يشنون موجة جرائم وأن الديمقراطيين يدعمون قتل الأطفال.

وفي وقت مبكر من المناظرة، توقف بايدن بينما كان يوضح نقطة ماحول الرعاية الطبية والإصلاح الضريبي وبدا أن تسلسل أفكاره قد انقطع.

وهاجم ترامب بايدن بسبب حديثه غير المترابط، وقال في مرحلة ما "أنا حقا لا أعرف ما الذي قاله في نهاية تلك الجملة. ولا أعتقد أنه يعرف ما الذي قاله".
تفكير في استبداله

وقال ديفيد أكسلرود، كبير المستشارين السابق لأوباما، إنه إذا تم تقييم المناظرة بناءً على السياسات، فقد سجل بايدن نقاطًا في قضايا الإجهاض والاقتصاد.

ومع ذلك، فقد أدى بشكل سيء للغاية ويجب أن تكون هناك مناقشات حول ما إذا كان يجب أن يظل على بطاقة الحزب الديمقراطي.

وأضاف أكسلرود: "هناك شعور بالصدمة حول كيف ظهر في بداية هذه المناظرة. حول كيف بدا صوته. لقد بدا مشوشًا بعض الشيء."

وتابع قائلًا: "ستكون هناك مناقشات حول ما إذا كان يجب أن يستمر"، مضيفًا أنه لا يعرف "ما إذا كانت ستؤدي إلى أي شيء."

وتجري شخصيات ديمقراطية بارزة محادثات حول ما يجب فعله بشأن الوضع الراهن.

وتتضمن بعض هذه المحادثات ما إذا كان يجب التوجه إلى البيت الأبيض وطلب من الرئيس جو بايدن التنحي.

وتشمل محادثات أخرى ما إذا كان يجب على الديمقراطيين البارزين الإعلان عن ذلك بشكل علني، نظرًا لأن أداء بايدن في هذه المناظرة كان سيئًا للغاية.

وقال أحد الديمقراطيين الذين قضوا بعض الوقت في العمل في إدارة بايدن: "يبدو بايدن فظيعًا. إنه غير متماسك".

وقبل المناظرة، كرس بايدن كل وقته لما يقرب من أسبوع في "معسكر للمناظرة" مع كبار المستشارين في منتجع كامب ديفيد الرئاسي، في مؤشر على مدى الأهمية التي توليها حملته للمناظرة. إلا أن النقاد رأوا أن ذلك لم ينعكس على الأداء.

وكتب الجمهوري جو والش على تويتر "ترامب هو ترامب، كل كلمة تخرج من فمه هي هراء. لكن بايدن يبدو عجوزا وضائعا. وهذا سيكون مهما أكثر من أي شيء آخر. حتى الآن، هذا قطعا كابوس لبايدن".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق