عاجل

أوبرا وينفري تتحدث عن مشوارها الطويل ومعاناتها مع خسارة الوزن - هرم مصر

0 تعليق ارسل طباعة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
أوبرا وينفري تتحدث عن مشوارها الطويل ومعاناتها مع خسارة الوزن - هرم مصر, اليوم الثلاثاء 2 يوليو 2024 04:48 صباحاً

تحدث الإعلامية الشهيرة أوبرا وينفري عن مشوارها الطويل ومعاناتها مع خسارة الوزن لأعوام طويلة، وقالت وهي تبكي إنها بعد كل تلك الأعوام والتعب اكتشفت أنها تعاني من مشكلة صحية، وأن الأمر لم يكن خطأها أبداً أو نقصاً في إرادتها.

وحلت مقدمة البرامج الحوارية، البالغة من العمر 70 عاماً، أوبرا وينفري ضيفة في بودكاست جيمي كيرن ليما؛ حيث شرحت بتأثر المعركة التي كانت تخوضها مع جسدها معظم حياتها، واللحظة التي أدركت فيها أن الأمر كان خارجاً عن سيطرتها.

وقالت: "كنت أشعر بالدهشة، الأمر ليس خطئي، كل هذه السنوات، كل تلك الحميات الغذائية، كل تلك الأوقات التي حاولت فيها، وعدت وحاولت مرة أخرى وخسرت الوزن، كنت أتسلق الجبل وأعاني وأجوع."

وتابعت: "الأمر ليس خطئي، كانت تلك هي اللحظة وذلك في عام 2023"، في إشارة إلى الوقت التي عرفت فيه أن ما تعانيه كان مشكلة صحية.
وأضافت: "لقد قدمت مئات الحلقات حول فقدان الوزن وأجريت محادثات لا تعد ولا تحصى حول هذا الموضوع، لكنني بقيت أخجل من مشكلتي مع السمنة"، لكن تعاطيها مع الأمر على أنه مرض وليس نقصاً في الإرادة غيَّر نظرتها لنفسها وللأمر بمجمله.

وأوضحت: "ما فهمته من الأمر وهو ما لم أفهمه خلال الـ 48 عاماً الماضية من صراعي مع وزني، هو أن هناك شيئاً في الدماغ يسمح لبعض الأشخاص مثلي بتخزين الدهون بشكل مختلف عن الآخرين".

فقدت أوبرا عام 1988 حوالي 67 رطلاً (30 كيلوغراماً) من وزنها بالاعتماد على السوائل ما جعلها تسترجع كلّ ما خسرته بسرعة/ حيث قالت حينها: "لم أحصل على لقمة من الطعام لمدة خمسة أشهر متواصلة في فقدان هذا الوزن، في نظام اعتمدَ فقط على المشروبات والمخفوقات".

وكشفت وينفري، آنذاك عن مقدار الوزن الذي فقدته للمرة الأولى من خلال الاستعانة بعربة مليئة بالدهون في إحدى حلقات برنامجها "أوبرا وينفري شو" في نوفمبر 1988.

ولكن ذكرت في المقابلة الحديثة أنها استعادت وزنها بشكل مخيف قائلة: "بعد ثلاثة أيام، زاد وزني بمقدار 5 أرطال (3 كيلوغرامات)، وبعد أسبوع زاد وزني بمقدار 10 أرطال (5 كيلوغرامات)".

وأضافت: "بحلول شهر ديسمبر من ذلك العام، أصبحت أخجل من زيادة وزني السريعة لدرجة أنني بدأت في تفادي الدعوات لحضور المناسبات الاجتماعية".
وتابعت: "في الأسبوع الذي سبق الكريسماس، أتذكر أن المذيع دون جونسون كان يقيم حفلة ودعاني وبعض أعضاء برنامجي للحضور، إلا أنني تجنبت الذهاب بسبب وزني".

وتطرقت أوبرا إلى حملات التنمر الكبيرة التي تعرضت لها طوال مشوارها المهنية، والتي انحصرت بمعظمها حول وزنها، حيث قالت إنها واجهت رسائل "مؤلمة" حول صورة جسدها، بما في ذلك عندما طُبعت صورة لها في "فستان أسود" في عام 1987 على مقدمة إحدى المجلات مع عنوان مسيء، يسخر من جسدها الممتلئ.

كما أنها كانت مادة دسمة للسخرية لمقدمي البرامج الكوميدية أغلبهم، حيث قالت أوبرا: "لقد تقبلت هذا الشيء الذي وصمني به الناس وقالو إني سمينة، وزني زائد، ولا أملك قدرة على التحكم في إرادتي".

كما كشفت أوبرا أنها مؤخراً بدأت تتناول بعض العقاقير التي ساعدتها على خسارة الوزن، ولم تعد تخجل من الاعتراف بذلك، كما أنها لن تخضع للضغوطات التي تطلب منها أن تصرح بأنها فقدت وزنها الزائد نتيجة لحميات غذائية أو لممارسة الرياضة.

وكانت الكاتبة وقطب الإعلام ومقدمة البرنامج الحواري الشهير The Oprah Winfrey Show أوبرا وينفري قد غابت عن ظهورها المقرر في برنامج CBS Mornings- الذي تقوم بتقديمه صديقتها غايل كينغ- لتكشف عن أحدث اختياراتها في الكتب، ويرجع سبب غيابها هو لدخولها المستشفى بسبب إصابتها بفيروس في المعدة.

قالت غايل كينغ في البرنامج موضحة سبب غياب أوبرا وينفري عنه: "كانت تعاني من مرض ما في المعدة - أنفلونزا المعدة". وأضافت: "لقد كان الأمر خطيراً للغاية"، مشيرة إلى أن وينفري حاولت استجماع قوتها، لكنها كانت بحاجة إلى الراحة.

وقالت كينغ عن صديقتها القديمة: "ستكون بخير. آمل ألا تكون غاضبة مني لمشاركتي هذه التفاصيل، لكنني أردت أن أوضح أن الأمر يهمها وأنه يزعجها حقاً أنها لا تستطيع أن تكون هنا من أجلكم اليوم".

وعلى الرغم من أنها لم تتمكن من الظهور في البرنامج، إلا أن وينفري نشرت على إنستغرام عن اختيارها لكتاب بعنوان "Familiaris" لديفيد فروبليوسكي. وكتبت: "الصيف هنا وأحب أن أستقر مع كتاب كبير يأخذني خلال الموسم. لذلك يسعدني اليوم أن أعلن أن اختياري التالي هو Familiaris بقلم @ davidw4words!"

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق