القصرين: إكتشاف بؤرة جديدة للحشرة القرمزية والسيطرة عليها بالكامل - هرم مصر

0 تعليق ارسل طباعة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
القصرين: إكتشاف بؤرة جديدة للحشرة القرمزية والسيطرة عليها بالكامل - هرم مصر, اليوم السبت 6 يوليو 2024 04:30 مساءً

القصرين: إكتشاف بؤرة جديدة للحشرة القرمزية والسيطرة عليها بالكامل

نشر في الشروق يوم 06 - 07 - 2024

2317784
إكتشفت المصالح الفلاحية بولاية القصرين، أمس الجمعة، بؤرة جديدة للحشرة القرمزية بعمادة الثماد من معتمدية سبيبة على مساحة تقدر ب70 مترا خطيا، وقد تم بعد التنسيق مع السلط المحلية والجهوية التدخل السريع والقضاء عليها عبر المداواة والقلع والحرق والردم بالتعاون مع أعوان بلديتي سبيبة وعين الخمايسية وعمدة الثماد، وفق رئيس مصلحة حماية النباتات بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية، مختار العلاقي.
وأكد العلاقي، اليوم السبت، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن هذه البؤرة تعد البؤرة الخامسة بالجهة والثالثة بمعتمدية سبيبة، مشيرا إلى أن البؤرة الأولى تم إكتشافها في شهر ماي المنقضي بحي الكرمة في معتمدية القصرين الشمالية على مساحة تقدر ب2000 متر مربع، وتم اكتشاف البؤرة الثانية في منطقة الثماد بمعتمدية سبيبة في شهر جوان الفارط على مساحة تقدر بحوالي 100 متر خطي، كما تم اكتشاف البؤرة الثالثة مؤخرا بذات المعتمدية في عمادة الأحواز على مساحة تقدر ب150 مترا خطيا، أما البؤرة الرابعة فتم اكتشافها في منطقة السلاطنية في بلدية الرخمات الراجعة بالنظر إلى معتمدية سبيطلة إمتدت على مساحة قدرت ب4 امتار خطية.
وأكد المصدر ذاته أنه تمت السيطرة بالكامل على كافة البؤر بعد ان بلغ عنها فلاحون تم تكوينهم في الغرض بمختلف المعتمديات (200 فلاح) ، واشار الى أن ولاية القصرين هي حاليا تحت المراقبة، ويتم فور اكتشاف أية بؤرة لهذه الحشرة، التدخل في الإبان والقضاء عليها عبر المداواة في مرحلة أولى والقلع في مرحلة ثانية والحرق في مرحلة ثالثة والردم في مرحلة رابعة .
وأرجع علاقي البؤر الثلاث المكشفة في معتمدية سبيبة الى قرب المعتمدية من منطقة لبّيض في معتمدية جلمة من ولاية سي بوزيد المتضررة من الحشرة القرمزية.
وقال العلاقي أنه بعد إكتشاف 5 بؤر بالجهة، أصبح الوضع ينذر بالخطر، ما يتطلب مزيدا من اليقظة من جميع الأطراف والهياكل المعنية مع الإعلام الفوري عن البؤر لضمان التدخل السريع والناجع والسيطرة عليها ومنع تسربها للمناطق السليمة، مشددا على ضرورة تشريك المنتجين والشركات والهياكل الناشطة في عمليات الرصد والمراقبة والمكافحة، وحثّهم على تغيير النمط الزراعي بالتقليم وتكوين كروم الهندي على ساق واحدة لتسهيل عملية الرصد والمراقبة وعلى تشديد المراقبة الأمنية على المعابر الحدودية ومداخل الولاية خاصة بالمناطق المجاورة للمناطق الموبوءة مع تحجير نقل الحيوانات من المناطق المصابة الى المناطق السليمة، كما تحدث عن إمكانية احداث رقم خضر لتلقي الاشعارات بخصوص الحشرة القرمزية الخطيرة .
وقال إن ولاية القصرين تعد الولاية الأولى وطنيا من حيث إنتاج التين الشوكي وهو ذو قيمة إقتصادية كبرى بالجهة، حيث يوفر سنويا حوالي 80 مليون دينار ويشغل قرابة 40 ألف موطن شغل موسمي و3 الآف موطن شغل قار.
وتمتد ضيعات التين الشوكي بالولاية على مساحة جملية تناهز 100 ألف هكتار، وتنتج الجهة سنويا 250 ألف طن من الثمار، منها 3 آلاف هكتار هندي بيولوجي منتصبة حولها 13 شركة لتحويل ثمار التين الشوكي إلى عدة منتوجات منها تجميلية وغذائية (مواد تجميل، عصائر، رُب، مربى، عسل ..) من بينها 4 شركات مصدّرة كليّا لثمار "الهندي" ومشتقاته.
الأولى

.




إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق