«وول ستريت» تنتعش في أولى جلسات النصف الثاني - هرم مصر

0 تعليق ارسل طباعة

ارتفعت الأسهم الأمريكية، الاثنين، مع بداية النصف الثاني من عام 2024، وسط ترقب لتقرير الوظائف لشهر يونيو، الجمعة.

وارتفع مؤشر داو جونز 0.07%. وصعد مؤشر «ستاندرد آند بورز 500» بنسبة 0.04%، وكسب مؤشر «ناسداك» 0.31%.

وارتفع سهم مايكروسوفت 1، بينما تراجع وألفابت 0.03%. وارتفع سهم إنفيديا 0.37%.

أدت الإثارة المستمرة المحيطة بالذكاء الاصطناعي والأسهم مثل «إنفيديا» إلى ارتفاع مؤشر «ستاندرد آند بورز 500» بنسبة 14.5% في النصف الأول، بينما ارتفع مؤشر «ناسداك» بنسبة 18.1%. كان أداء مؤشر داو جونز الصناعي ضعيفاً بسبب التراجع في الربع الثاني، وأضاف خلال النصف الأول 3.8%.

وفي الربع الثاني، أضاف مؤشر ستاندرد آند بورز وناسداك 3.9% و8.3% على التوالي، بينما خسر مؤشر داو جونز 1.7%.

ويتوقع بعضهم أن يستمر هذا الزخم المدفوع بالتكنولوجيا، والذي يؤكده صعود الذكاء الاصطناعي، على الأقل خلال فصل الصيف.

ويبدأ يوم الاثنين أسبوع تداول قصير بسبب العطلة، مع إغلاق السوق الخميس في الرابع من يوليو. وسيحصل المستثمرون على فكرة كبيرة عن حالة سوق العمل يوم الجمعة مع تقرير الوظائف لشهر يونيو.

الأسهم الأوروبية

ارتفعت الأسهم الأوروبية، وسط تصدر للأسهم الفرنسية بعد أن حقق حزب التجمع الوطني المنتمي إلى أقصى اليمين مكاسب تاريخية في الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية، ولكن بهامش أقل مما توقعته بعض الاستطلاعات.

وقفز المؤشر كاك 40 الفرنسي 2.6% متفوقاً على مؤشرات أسواق المنطقة بدعم من أداء البنوك الرئيسية ومنها «بي.إن.بي باريبا» و«سوسيتيه جنرال» و«كريدي أجريكول» التي راوحت مكاسبها بين 4.8% و7.9%.

وأسهم ذلك في صعود المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1%، وذلك بعد أربع جلسات متتالية من الخسائر.

وحصل حزب التجمع الوطني وحلفاؤه على 33% من الأصوات، فيما حصد تحالف الجبهة الشعبية اليساري 28% من الأصوات، وجاء تحالف الوسط الذي ينتمي له الرئيس إيمانويل ماكرون ثالثاً بنحو 20% فقط. وستعتمد النتيجة النهائية للانتخابات على المساومات السياسية قبل جولة الإعادة في السابع من يوليو/تموز.

وأغلق المؤشر كاك 40 عند أضعف مستوى له في أكثر من خمسة أشهر يوم الجمعة، متأثراً بمخاوف تجاه الانضباط المالي في فرنسا في ظل الحكومة الجديدة.

وعلى صعيد الأداء الفردي للأسهم، ارتفع سهم «أتوس»، 11.7% بعدما توصلت شركة التكنولوجيا الفرنسية إلى اتفاق مع مجموعة من البنوك وحاملي السندات حول شروط إعادة هيكلة ديونها.

وارتفعت أسهم «نستله» 1.1%، بعد أن قال رئيسها التنفيذي في مقابلة مع صحيفة محلية في عطلة نهاية الأسبوع، إن عملاق صناعة الأغذية السويسرية يستهدف الحفاظ على معدل نمو المبيعات المحقق في الربع الثاني خلال الفترة المتبقية من العام الجاري 2024 بالتزامن مع تراجع ارتفاع الكلف.

الأسهم اليابانية

ارتفع المؤشر «نيكاي» الياباني، بعدما عزز مسح (تانكان) الصادر عن البنك المركزي رهانات رفع أسعار الفائدة.

وصعد «نيكاي»، 0.12% ليغلق عند 39631.06 نقطة بعدما ارتفع بما يصل إلى 0.9% في وقت مبكر مقتفياً أثر العقود الآجلة في الجلسة السابقة.

وأظهر مسح تانكان الذي يحظى بمتابعة وثيقة أن مؤشر المعنويات الرئيسي لكبار المصنعين بلغ +13 في يونيو، مرتفعاً من +11 في مارس، وبما يتجاوز قليلاً متوسط ​​توقعات السوق بأن تكون القراءة عند +12.

وتعكس القراءة، وهي الأعلى منذ مارس 2022، تعافياً في إنتاج قطاع السيارات ونجاح الشركات المصنعة في تمرير ارتفاع كلف المواد الخام من خلال زيادة الأسعار.

وفي ما يتعلق بالمؤشر توبكس الأوسع نطاقاً، فقد أغلق على ارتفاع 0.52% إلى 2824.28 نقطة، بعد أن وصل إلى 2838.67 نقطة فيما كان أعلى مستوى له منذ يناير 1990.

وقفز المؤشر توبكس لأسهم القيمة 0.96% وصعد المؤشر توبكس لأسهم الشركات سريعة النمو 0.05%.

(وكالات)

اليورو يصعد بعد النتائج

ارتفع اليورو، الاثنين، بعد تصدر تحالف ينتمي لليمين المتطرف الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية الفرنسية لكن بفارق أضعف من المتوقع، بينما يكافح الين للابتعاد عن أدنى مستوياته في 38 عاماً.

وارتفع اليورو، 0.4% إلى 1.0756 دولار، بعد أن لامس أعلى مستوى في أسبوعين في وقت سابق من الجلسة.

وأدى ارتفاع اليورو إلى انخفاض الدولار قليلاً مقابل سلة من ست عملات رئيسية.

ومقابل الدولار، ارتفع الجنيه الاسترليني 0.11 بالمئة إلى 1.2659 دولار.

وانخفض مؤشر الدولار 0.11% إلى 105.61، بعد أن سجل في وقت سابق أدنى مستوى في أسبوع. «رويترز»

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة الخليج ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة الخليج ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق