مناخ «أنتاركتيكا» - هرم مصر

0 تعليق ارسل طباعة

«ساي تيك ديلي»

تميز عام 2023 بارتفاع درجات الحرارة العالمية إلى مستويات قياسية، ولكن شهد في الوقت ذاته أحداثاً متباينة غير عادية شديدة البرودة في القارة القطبية الجنوبية «أنتاركتيكا»، لا سيما نوبات البرد الشديدة التي اجتاحت القارة خلال أشهر الشتاء المتأخرة في شهري يوليو/ تموز، وأغسطس/ آب من العام ذاته.

وأفاد ماثيو لازارا من مركز أبحاث وبيانات الأرصاد الجوية في أنتاركتيكا، بأنهم لاحظوا أن درجات الحرارة كانت باردة جداً في شبكة محطات الأرصاد الجوية الأوتوماتيكية، وفي مواقع أخرى بجميع أنحاء المنطقة، وتميزت هذه المراحل بدرجات حرارة منخفضة جديدة في كل من محطات الأرصاد الجوية التي يديرها موظفون، أو أجهزة، والتي تمتد عبر شرق القارة القطبية الجنوبية، والجرف الجليدي روس، وغرب القارة القطبية الجنوبية إلى شبه جزيرة أنتاركتيكا.

سجلت أعلى درجة، بمحطة كونلون، وأدنى درجة حرارة لوحظت على الإطلاق عند -79.4 درجة مئوية، والتي كانت أقل بنحو 5 درجات مئوية من المتوسط الشهري، ومن المثير للاهتمام في الوقت نفسه، كانت درجات الحرارة المرتفعة التي حطمت الأرقام القياسية تحدث في أمريكا الجنوبية، القريبة نسبياً من القارة القطبية الجنوبية، ففي تشيلي، ارتفعت درجات الحرارة إلى 40 درجة مئوية، بينما حطمت ريو دي جانيرو رقماً قياسياً في درجات الحرارة لم يحدث منذ 117 عاماً.

وكشف تحليل شذوذ الارتفاع الجغرافي المحتمل بمقدار 5.5 كيلومتر فوق سطح البحر، عن الشذوذ السلبي القوي الذي سجل في أغسطس/ آب 2023، ولعبت هذه البيئة الجوية بمنتصف الطبقة الجوية السفلية دوراً حاسماً في درجات الحرارة شديدة البرودة المرصودة، وخلصت الدراسة إلى أن حركة الرياح الجنوبية من القارة، والظروف الجوية الهادئة، أسهمت في نوبات البرد هذه، ومع انخفاض درجات الحرارة إلى ما دون -50 درجة مئوية تتعطل عمليات الطيران الأساسية، إذ تتسبب في تعطل أجهزة الهيدروليك، وتبلور وقود الطائرات، ما يجعل الرحلات الآمنة أمراً مستحيلاً.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة الخليج ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة الخليج ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق