مصر تحقق تقدمًا ملحوظًا في قطاع الكهرباء| استراتيجيات النمو والتحديات المستقبلية - هرم مصر

0 تعليق ارسل طباعة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
مصر تحقق تقدمًا ملحوظًا في قطاع الكهرباء| استراتيجيات النمو والتحديات المستقبلية - هرم مصر, اليوم السبت 6 يوليو 2024 06:31 مساءً

ارتفاع الانتاج خلال يناير والقطاع المنزلى يستحوذ على 34% من الاستخدامات

في شهر يناير عام 2024، شهد قطاع الكهرباء في مصر زيادة في إجمالي الطاقة المولدة والمشتراه بمعدل 0.9% مقارنة بشهر ديسمبر من نفس العام. وفقًا لتقرير شهري صادر عن البنك المركزي المصري، ارتفعت الطاقة المولدة بنسبة 1.1%، وارتفعت الطاقة المشتراه من المشروعات الاستثمارية بنسبة 3.5%.

حجم إنتاج قطاع الكهرباء وزيادة ملحوظة 

تم توزيع الطاقة الكهربائية المستخدمة، التي تشكل 80.3% من إجمالي الطاقة المولدة والمشتراه، حيث استخدم 34.6% منها في الأغراض المنزلية، و29.7% في الأغراض الصناعية، و29.1% في الاستخدامات الأخرى، و5.3% في الأغراض التجارية، بينما تم بيع 1.3% منها لدول الربط الدولي.

في إطار تعزيز قدرات توليد الكهرباء، أضافت مصر 31 ألف ميجاوات خلال ثماني سنوات، ليصل الإجمالي إلى 59.9 ألف ميجاوات، من خلال تنفيذ 17 مشروعًا جديدًا يشملون مشاريع بخارية ودورة مركبة ومحطات ووحدات غازية ووحدات ديزل، بالإضافة إلى مشروعات للطاقة المتجددة من الرياح والطاقة الشمسية.

مشروع الربط الكهربائي مع السعودية لتبادل 3000 ميجاوات

وقامت الحكومة بإنجاز مشروع الربط الكهربائي مع السعودية لتبادل 3000 ميجاوات، ومن المتوقع الانتهاء منه بالكامل عام 2025، إضافة إلى تشغيل المرحلة الأولى من مشروع الربط مع السودان، والتحضير للمرحلة الثانية لرفع القدرة المنقولة إلى 240 ميجاوات.

الحكومة المصرية تحقق طفرة في قطاع الكهرباء 

منذ عام 2018، اتخذت الحكومة خطوات كبيرة في دعم قطاع الكهرباء وجذب الاستثمارات الأجنبية، وتحسين البنية التحتية لنقل وتوزيع الكهرباء، مما جعل القطاع أكثر تنافسية وشهرة في السوق الدولي. في العقد المقبل، من المتوقع أن يشهد إجمالي توليد الكهرباء في مصر زيادة بنسبة 38% لتصل إلى 284 تيراوات ساعة في عام 2032، مما يشير إلى إمكانية وجود فائض يمكن تصديره. 

التقرير الشهري للبنك المركزي المصري

في ختام القصة الحالية لقطاع الكهرباء في مصر، يُظهر التقرير الشهري للبنك المركزي المصري تقدمًا ملحوظًا في زيادة قدرات توليد الطاقة وتعزيز البنية التحتية.

وبفضل استراتيجيات الحكومة التي تهدف إلى تعزيز الاستدامة وجذب الاستثمارات، من المتوقع أن يستمر النمو في القدرات الكهربائية، ما يعزز من تنافسية القطاع على الصعيد العالمي. 

وتعزز مشاريع الربط الدولي مثل الاتصال بالسعودية والسودان والدراسات المستمرة حول الربط بدول أخرى، مما يعزز مكانة مصر كمركز استراتيجي لإنتاج وتوزيع الطاقة في المنطقة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق