Sunday, March 3rd, 2024

السوق النفطية تواجه التحديات: الدولار القوي وتصاعد المخاطر الجيوسياسية

تكبدت أسعار النفط خسائر طفيفة في تداولات الأربعاء الباكرة، حيث ارتفعت قيمة الدولار مما أدى إلى تقليل الطلب على النفط المقوم بالعملة الأميركية. ومع ذلك، زادت المخاطر الجيوسياسية المرتبطة بتعطيل الإمدادات في ظل التصعيد الحالي في البحر الأحمر، مما حدّ من انخفاض الأسعار.

عقود خام برنت انخفضت بمقدار 36 سنتًا أي 0.5٪ إلى 77.93 دولار للبرميل، بينما هبطت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأميركي بمقدار 43 سنتًا أي 0.59٪ إلى 71.97 دولار للبرميل.

ارتفعت أسعار خام برنت طفيفًا في الجلسة السابقة، في حين انخفضت أسعار خام غرب تكساس الوسيط. لكن الصراع في البحر الأحمر زاد من المخاوف حيال احتمال تغيير مسار الناقلات لتجنب المنطقة، مما يؤدي إلى زيادة التكاليف وتأخير عمليات التسليم.

تأثير الدولار كان ظاهرًا، حيث ارتفعت قيمة الدولار الأميركي قرب أعلى مستوى له خلال الشهر، جراء تصريحات مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي التي تعارض توقعات خفض أسعار الفائدة بشكل كبير. يؤدي ارتفاع الدولار إلى تقليل الطلب على النفط بالعملة الأميركية لدى المشترين الذين يدفعون بعملات أخرى.

في سياق متصل، قامت الولايات المتحدة بشن ضربات جديدة على جماعة الحوثي في اليمن بعد استهداف صاروخ حوثي لسفينة يونانية في البحر الأحمر. ورغم تعليق شركة النفط البريطانية شل لشحناتها عبر البحر الأحمر، إلا أن شركة شيفرون الأميركية أبقت على مساراتها في المنطقة.

يرجى ملاحظة أن هذه المعلومات مستمدة من المقالة المقدمة وتم تقديمها بشكل ملخص.