Sunday, March 3rd, 2024

هبوط في أسعار الذهب نتيجة لتعاظم القيمة الدولارية وارتفاع عوائد السندات الحكومية

تراجعت أسعار الذهب قليلا يوم الثلاثاء، بمعدل 0.2٪ في المعاملات الفورية، إلى 2050.35 دولار للأوقية، مع ارتفاع قيمة الدولار وعوائد سندات الخزانة الأميركية. في الوقت نفسه، ارتفعت العقود الآجلة للذهب الأميركي بنسبة 0.1٪ إلى 2054.10 دولار للأوقية.

وجاء هذا التراجع في أسعار الذهب في ظل انتظار المستثمرين لتصريحات مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي خلال هذا الأسبوع، بهدف الحصول على مزيد من التوضيح حول مسار أسعار الفائدة.

وساهم ارتفاع مؤشر الدولار إلى أعلى مستوى له خلال 10 أيام في تقليل جاذبية السبائك الذهبية بالنسبة لحاملي العملات الأخرى. في الوقت نفسه، ارتفعت العوائد على سندات الخزانة الأميركية لأجل 10 سنوات، تقريباً إلى مستويات 4٪.

ومن المتوقع أن يعلن الاحتياطي الفيدرالي الأميركي نهاية يناير عن الاحتفاظ بأسعار الفائدة دون تغيير، حيث يتوقع المتعاملون ست تخفيضات أخرى في أسعار الفائدة خلال هذا العام، بمقدار 25 نقطة أساس في كل مرة.

وتترقب الأسواق بشكل خاص أول عملية خفض محتملة في شهر مارس. يشير انخفاض أسعار الفائدة إلى زيادة إقبال المستثمرين على شراء السبائك الذهبية، التي تعتبر خيارًا جذابًا في ظل هبوط العائدات.

وفي سياق آخر، خفض مسؤولو البنك المركزي الأوروبي توقعات الأسواق بخصوص إجراء تخفيضات سريعة لأسعار الفائدة في العام الحالي.

وفيما يتعلق بالمعادن النفيسة الأخرى، شهدت الفضة تراجعًا بنسبة 0.2٪ في المعاملات الفورية إلى 23.15 دولار للأوقية، بينما انخفض البلاتينيوم بنسبة 0.4٪ إلى 911.59 دولار، وتراجع البلاديوم بنسبة 0.3٪ إلى 968.96 دولار.