Tuesday, June 25th, 2024

إطلاق مشروع قانون التعامل مع السياح الأجانب في مصر لتعزيز الصورة السياحية

تعتزم مصر إعداد قانون جديد للتعامل مع السياح الأجانب بهدف تحسين تجربتهم السياحية وخلق انطباع إيجابي عن المقاصد السياحية المصرية. أكد خبراء السياحة أهمية هذا المشروع في زيادة عدد الليالي السياحية وتعزيز السياحة الوافدة إلى مصر، رغم تأثرها بالأوضاع في غزة. ارتفعت عائدات السياحة في مصر بنسبة تجاوزت 20% خلال العام الماضي، قبل أن تتأثر بالحرب في غزة. مشروع القانون يهدف إلى زيادة أعداد السياح بتحسين تجربتهم وفرض إجراءات صارمة لاحترامهم.

وفقًا لوكيل لجنة السياحة والطيران في مجلس النواب، أحمد الطيبي، يستهدف المشروع تنمية سياحة الفرد الواحد وتحسين التجربة السياحية بشكل عام، مما يسهم في زيادة عدد الليالي السياحية. في الأشهر العشرة الأولى من العام الماضي، سجلت مصر زيادة بنسبة 23.2% في عدد السياح، وارتفعت الليالي السياحية إلى 47.7 مليون ليلة بنمو نسبته 9.3%.

يشير الطيبي إلى أن القانون الجديد يشمل قواعد ملزمة للجهات الإدارية المعنية بتلبية احتياجات واحترام السياح، مع التركيز على العقوبات لمن ينتهكون هذه القواعد. يشمل المشروع أيضًا توجيه جهود لنشر الوعي المجتمعي بأهمية السياحة وتحسين الصورة السياحية لمصر. من جهته، يرى خبير السياحة سامح سعد أن القانون الجديد سيسهم في تحسين الصورة السياحية لمصر وتعزيز انطباع السائحين بشكل إيجابي، وبالتالي يشجع على زيارة مصر وتكرار تجربتهم.

الحكومة المصرية تستهدف زيادة الإيرادات السياحية لتصل إلى 45 مليار دولار سنويًا بحلول عام 2030، وتعزيز السياحة باعتبارها مصدرًا هامًا للنقد الأجنبي ومحركًا للتنمية الاقتصادية. يهدف المشروع إلى توجيه جهود تحسين الخدمات وزيادة عدد الغرف الفندقية إلى 500 ألف غرفة، وإطلاق مناطق سياحية حرة تعزز الاستثمارات.