الاتصالات

احدث الاخبار

2017 نقطة فاصلة في انطلاق بنك التنمية الصناعية والعمال المصري

كتب/د.نبيل فاروق | 11 يناير, 2018 10:12 م

استطاع بنك التنمية الصناعية والعمال المصري أن يحقق معدلات نمو كبيرة وانطلاقه على كافة الأنشطة خلال 2017 وتحقيق معدلات نمو هي الأعلى والأكبر في تاريخ البنك ويرجع سر النجاح إلى روح التعاون التي تسود البنك في تحقيق هذه النتائج

ومن جانبه أكد ماجد فهمي رئيس مجلس الإدارة على أن المركز المالي (تحت التدقيق ) ارتفع من 6, 8 مليار جم عن العام الماضي إلى 20 مليار جم أي بزيادة قدرها 11,4 مليار جم وبمعدل نمو صافى 132,5 %

وأكد فهمي على آن الودائع بها زيادة بنحو 10 مليار جم لتصل إلى أكثر من 14 مليار جم في نهاية ديسمبر 2017 بمعدل 247 % وهى الأعلى نموا في الجهاز المصرفي بمصر .

كما ارتفع إجمالي القروض للعملاء ليصل إلى نحو 7,6 مليار جم مقابل 5,9 مليار جم في 31 ديسمبر 2016 بمعدل نمو 29% عن العام الماضي وبلغت المحفظة المنتظمة نحو 6,5 مليار جم مقابل 4,5 مليار جم بمعدل نمو صافى 44% بزيادة مقدارها 2 مليار جم .

وأكد فهمي على الرغم من التحديات الاقتصادية الراهنة في الفترة الأخيرة استطعنا آن نحجم محفظة الديون غير المنتظمة انخفاضا قدره 273 مليون جم بمعدل يبلغ نحو 19% ونعد على آن يشهد البنك في 2018 انطلاقا بلا حدود .

وبالنسبة لصافى الربح يتوقع رئيس مجلس الإدارة على آن يتحقق صافى ربح في 31 ديسمبر 2017 نحو 500 مليون جم بعد( المخصصات والضرائب ) مقابل 95 مليون جم في 31 ديسمبر 2015 بزيادة قدرها 405 مليون جم وبمعدل زيادة 426 % عن عام 2015 وبزيادة قدرها 310 مليون جم عن الأرباح المحققة في 31/12/2016 وقدرها 190 مليون جم وبنسبة نمو 263 % .

أما في مجال تمويل الشركات الكبرى فصرح نائب رئيس مجلس الإدارة حمدي عزام على انه تم زيادة المحفظة من 2,6 مليار جم لتصبح 3,6 مليار جم بزيادة قدرها مليار جم بنسبة نمو 38 % تم توجيهها  للقطاعات الإستراتيجية والقطاع الصناعي بصفة خاصة .

وأكد عزام على آن البنك يولى اهتماما خاصا للمشروعات الصغيرة والمتوسطة نظرا لأهميتها في خدمة المجتمع المصري وتفعيلا لمبادرة البنك المركزي وتماشيا مع سياسة الدولة باعتبارها قاطرة التقدم الاقتصادي ، فقد زادت المحفظة من 150 مليون جنيه في ديسمبر 2011 إلى 2,2 مليار جم في 31 ديسمبر 2017 أي بزيادة قدرها 2,050 مليار جنيه بنسبة نمو صافى 1366 %

وفي إطار تحقيق العدالة الاجتماعية كان للبنك أثر إيجابي من خلال إستراتيجية حديثة في التجزئة المصرفية وتحت مسمى جديد متطور تحت عنوان ( التجزئة المصرفية من أجل تنمية المجتمع ) .

وأكد نائب رئيس مجلس الإدارة على أن البنك بالفعل بدأ في تفعيل  ذلك المفهوم الجديد الذي ينفرد به البنك عن غيره من خلال عدّة برامج تم طرحها وأخرى جاري دراستها لتكون ملائمة لطبيعة الشعب المصري الذي يستحق منا الكثير واستطعنا أن نحقق بالفعل إنجاز ملموس في هذا المبدأ .

والجدير بالذكر أنه تم إدراج شريحة كبيرة من العُملاء تحت التعاملات البنكية تطبيقا لمفهوم الشمول المالى .

وقد حققت التجزئة المصرفية زيادة قدرها 240 مليون جم حيث ارتفعت من 460 مليون جم في 31/12/2016 إلى نحو 700 مليون جم في 31/12/2017 بمعدّل نمو صافي 52% .

واستطعنا أن نساعد في توصيل الغاز الطبيعي لعدد 66 ألف وحدة بتمويل قدره 120 مليون جم ..

ويُنهي عزام كلامه بأنه من المستهدف أيضاً تمويل تكلفة توصيل الغاز لعدد 160 ألف وحدة بنحو 450 مليون جم .

أمّا بالنسبة للتمويل العقاري فقد عمل البنك على تفعيل مبادرة البنك المركزي لكافة أنواع العمل ومن محدودي ومتوسطي الدخل وفوق المتوسط التي أتاحت الفرصة بشكل أكبر لجميع الشرائح حيث بلغ عدد العملاء نحو 3300 عميلاً بتمويل ممنوح 340 مليون جم وفقاً لشرائح معدّل العائد المُدعم والبالغ نحو 5% ، 7% ، 8% ، 10.5% .

 

ويوجد العديد من الحالات يتم دراسة ملفاتها وعددهم 2000 وحدة مطلوب تمويلها بما يقرب من
250 مليون جم .

 

وفي النهاية لا يسعني غير أننا نستطيع أن نؤكد على أن البنك أصبح الآن بنك تجاري يقدّم كافة الخدمات للمواطن المصري مع التأكيد على هوايته الأساسية في خصوصية التمويل الصناعي .

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في قائمه بريد هرم مصر

 البتك العربى الافريقى

احدث الاخبار

 منكى