الاتصالات

احدث الاخبار

استشهاد مدني وإصابة آخرين بقصف جوي روسي على مدينة سراقب بريف

فردوس محسن | 11 يناير, 2018 1:52 م

استشهد 27 مدنياً وجُرح العشرات، اليوم الثلاثاء، في مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية، نتيجة الغارات الجوية والقصف المدفعي للنظام وحلفائه، فيما واصل الطيران الروسي والتابع للنظام غاراتهما المكثفة على مدن وبلدات محافظة إدلب، تزامناً مع مساعي القوات البرية للنظام والميليشيات للوصول إلى مطار “أبو الظهور” التي باتت على أعتابه، مع ظهور جديد لتنظيم “الدولة” الذي ساند النظام بإشغال فصائل المعارضة شرقي حماة وإدلب واستولى على 10 قرى.

ففي حلب شمالاً، استشهدت امرأة وطفل وجرح خمسة آخرون، جراء القصف الجوي من قبل الطيران الروسي على قرية “جزرايا” بريف حلب الجنوبي، كما قصفت قوات النظام بالمدفعية وراجمات الصواريخ قرية “العطشانة الشرقية”، مخلفة دماراً بالممتلكات.

وفي إدلب، أصيب أكثر من ٨ مدنيين، بقصف الطائرات الحربية الروسية على بلدة “معيصرونة” قرب معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، كما أصيب آخرون في قرية تل السلطان بريف إدلب الشرقي، عملت فرق الدفاع المدني على إسعاف الجرحى إلى النقاط الطبية القريبة.
وفي السياق، شن طيران النظام وروسيا عشرات الغارات الجوية منذ فجر اليوم، على بلدات وقرى “جرجناز، وأبو الظهور، وخان السبل، وبابيلا، والغدفة، والشيخ إدريس، وتل مرديخ، وسراقب”، خلفت عشرات الجرحى بينهم أطفال ونساء، بالإضافة لوقوع أضرار مادية هائلة في الممتلكات الخاصة والعامة، كما قصف الطيران الحربي بالصواريخ والرشاشات الثقيلة الطريق الواصل بين مدينة سراقب وأبو الظهور، وبلدات “التح وتحتايا وأبو مكي” مساء اليوم.
وقصف الطيران الحربي والمروحي بلدتي “جرجناز وأبو الظهور” بأكثر من ٥٠ غارة جوية بالصواريخ والبراميل المتفجرة، بالتزامن مع الاشتباكات مع فصائل المعارضة ومحاولات تقدم قوات النظام على هذين المحورين.

وألقت ثلاث طائرات نقل عسكرية ضخمة عشرات الصناديق المظلية التي تحمل ذخائر لميلشيات “حزب الله” داخل بلدتي “كفريا والفوعة” المحاصرتين من قبل فصائل المعارضة بريف إدلب الشمالي.

عسكرياً، تمكنت فصائل المعارضة من تدمير سيارة عسكرية محملة بعناصر لقوات النظام جراء استهدافها بقذائف مدفعية على جبهة سنجار بريف إدلب الجنوبي الشرقي، بالإضافة لمقتل وجرح العناصر الذين كانوا فيها، كما تمكنت فصائل المعارضة من تدمير سيارة عسكرية لقوات النظام وقتل وجرح من فيها من عناصر، في كمين محكم على جبهة “اسطبلات” بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وفي السياق، تدور اشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة وقوات النظام على محاور قرى “العوجة وتلتها وأم ميال وكراتين الكبيرة والصغيرة” بريف إدلب الجنوبي الشرقي، في محاولة من فصائل المعارضة لصد تقدم قوات النظام باتجاه مطار أبو الظهور العسكري.

بالانتقال إلى حماة، سيطر عناصر تنظيم “الدولة”، أمس الاثنين وصباح اليوم الثلاثاء، على عشر قرى بريف حماة الشرقي.
وقالت مصادر ميدانية لبلدي نيوز، إن فلول تنظيم “الدولة” الهاربة من ناحية عقيربات نهاية العام الماضي، تمكنوا من السيطرة على قرى (قصر ابن وردان، وعبلة، وعب القناة، وجب الصفا، وتل حلاوة، ورسم التينة، وتليل الحمر، ورسم العنز، ومداحي، وجب الرمان، والطرفاوي، وجب العثمان) الواقعة في ناحية الحمرا بريف حماة الشرقي.

وسط البلاد في حمص، استشهد طفل وطفلة وأصيب ثلاثة آخرون في مدينة تلبيسة شمال حمص نتيجة قصف قوات النظام المدينة بقذائف مدفعية من عيار 57، كما استشهد طفل وجرح آخر اليوم في بلدة “كفرلاها” في سهل “الحولة” نتيجة قصف بقذائف الدبابات من قبل قوات النظام المتمركزة في حاجز “فلة”.

جنوباً في دمشق وريفها، استشهد 27 مدنيا، وأصيب آخرون، اليوم الثلاثاء، بقصف جوي ومدفعي للنظام على مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وأفاد مراسل شبكة بلدي نيوز في دمشق وريفها (مالك الحرك) أن 13 مدنياً استشهدوا، بينهم أطفال ونساء، وأصيب آخرون جراء غارة جوية بصاروخ مظلي يعتقد أنه ارتجاجي على بلدة حمورية، كما استشهد مدني من مدينة عربين متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصف مدفعي للنظام على مدينة “دوما” يوم أمس.
وأضاف مراسلنا أن 3 شهداء مدنيين ارتقوا منهم طفلان، وأصيب آخرون جراء غارة جوية محملة بصاروخ مظلي يعتقد أنه ارتجاجي، تسببت بانهيار مبنى سكني وسط مدينة “سقبا”، كما استهدفت المدينة بعدة قذائف مدفعية موقعة جرحى آخرين في صفوف المدنيين، فيما استشهد 7 مدنيين وأصيب عدد آخر بقصف مدفعي مكثف لقوات النظام على السوق الشعبي والأحياء السكنية في مدينة “دوما”.
وقال مراسلنا، إن شهيدين ارتقوا وأصيب آخرون بجروح بينهم أطفال ونساء، جراء 17 غارة جوية وعشرات القذائف المدفعية والصاروخية على مدينة حرستا، كما قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون بلدة “مديرا”، ما أسفر عن استشهاد “مؤذن الجامع الكبير” في البلدة، وإصابة آخرين، بينهم نساء وأطفال جلهم حالاتهم حرجة، فيما استهدفت الطائرات الحربية بعدة غارات جوية مدينة عربين.

عسكريا، قال الموقع الرسمي لمعركة “بأنهم ظلموا” أن الثوار تصدوا لجميع محاولات تقدم قوات النظام والمليشيا المساندة لها تجاه المناطق المحررة ضمن معركة “بأنهم ظلموا” في مدينة حرستا، ونفى الموقع بشكل قاطع أيّ تقدم لقوات النظام والمليشيا المساندة لها لفك الحصار عن “إدارة المركبات.”

يذكر أن 23 مدنياً، بينهم 12 في مدينة “دوما” استشهدوا، وأصيب العشرات أمس الاثنين، بقصف مدفعي وجوي لقوات النظام على مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق.

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في قائمه بريد هرم مصر

 البتك العربى الافريقى

احدث الاخبار

 منكى