الاتصالات

احدث الاخبار

حفل عالمي لتكريم الفائزين بجائزة الابداع الرياضي في دبي

فردوس محسن | 9 يناير, 2018 5:08 م

رحب سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي” بالفائزين في الدورة التاسعة من الجائزة إحدى “مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية” أكبر مبادرات تنموية وانسانية من نوعها، الذين تجمعوا في دبي من مختلف مدن الدولة والدول العربية والعالمية لاستلام درع الجائزة الأكبر من نوعها في العالم من حيث قيمة جوائزها وتنوع فئاتها والاولى على الاطلاق التي تعنى بمجال الإبداع الرياضي وتسعى لترسيخه كنهج في العمل الرياضي.

 

وقال :”نرحب بالمبدعين الرياضيين في وطن اتخذ من الإبداع منهجا للعمل، وأصبح أرضا خصبة تحتضن المبدعين وترعى أعمالهم ليعم خيرها أرض الوطن وجميع الدول الشقيقة والصديقة في الوطن العربي و العالم، وتساهم في الارتقاء بالرياضة كنشاط انساني مهم ومجال تنافسى مرموق يعكس مدى تطور الأمم”.

 

وأضاف ” تكتسب الدورة التاسعة للجائزة قيمة كبيرة كونها تقام في مطلع عام زايد، وهو العام الذي يرتبط بعطاء ونهج مؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وهو النهج الذي نسير عليه جميعا في عملنا وجميع مبادارتنا ومن بينها هذه الجائزة التي تدعم الجميع وتهدف الى بناء مستقبل أفضل لشبابنا ورياضتنا”.  

 

 و ثمن سمو راعي الجائزة عطاء المبدعين من قياديين و إداريين و رياضيين لاعبين ومدربين وحكام الذين سيتم تكريمهم غدا     في حفل الجائزة الذي سيتم تنظيمه في مركز دبي التجاري العالمي قائلا ” لقد بذل كل من الفائزين جهودا استثنائية وحققوا انجازات كبيرة رفعت من مستوى التنافس الرياضي، كما قدمت المؤسسات الرياضية المحلية والدولية برامج ومبادرات دعمت جهود الجائزة التي جسدها محور التنافس للدورة التاسعة من الجائزة وهو تمكين المرأة رياضيا، فاستحقوا جميعا نيل شرف الفوز بهذه الجائزة التي ولدت تنفيذا لرؤية المبدع الأول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في ترسيخ نهج الإبداع في العمل من خلال تكريم المبدعين ودعم جهودهم، كما تشرفت الجائزة بأن تحمل إسم سموه وأن تكون إحدى مبادراته العالمية” .

 

   وتقدم سعادة مطر محمد الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي رئيس مجلس أمناء الجائزة بأسمى آيات الشكر والعرفان لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الجائزة ، على توجيهات سموه السديدة التي كانت وراء اطلاق الجائزة ووضع أهدافها وتحديد نهجها، ورعايته اللامحدودة لجهود مجلس الأمناء وتكريم المبدعين الرياضيين من كل مكان، كما تقدم بالشكر والعرفان الى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس الجائزة لتوجيهاته السديدة و قيادته العمل ووضع الجائزة في مكان الريادة والصدارة العالمية.

 

 وقال ” رؤية وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الجائزة ودعمه اللامحدود، وتوجيهات وقيادة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس الجائزة وضعت الجائزة في موقع الصدارة بين الجوائز العالمية، وجعلت جميع الرياضيين والاتحادات الرياضية المحلية والعربية والدولية تتنافس لنيل شرف الفوز بها، ونحن فخورون أن جهات رياضية كبرى واتحادات أولمبية دولية تتنافس بقوة للفوز بالجائزة و تحرص على بناء علاقات تعاون مع الجائزة، إيمانا منها بالدور الريادي الذي تلعبه الجائزة على جميع الصعد والمستويات”.

 

الفائزون

وكان مجلس أمناء الجائزة قد أعلن يوم 27 نوفمبر الماضي أسماء الفائزين بفئات الدورة التاسعة ، وهم :

 

الشخصية الرياضية المحلية :

معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان عضو مجلس الوزراء وزير الدولة للتسامح، وذلك تقديرا لجهود معاليه في إثراء الحركة الرياضية في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال رئاسته مجلس إدارة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة وتوجيهاته ومبادراته لدعم الاتحادات الرياضية الوطنية والأندية وتوسيع قاعدة ممارسة الرياضة و تشييد المنشآت الرياضية والشبابية، وتحقيق إنجازات رياضية كبيرة خلال فترة رئاسته للهيئة.

 

الشخصية الرياضية العربية :

صاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان آل سعود وكيل الهيئة العامة للرياضة للتخطيط والتطوير، رئيس الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية، الشخصية الرياضية العربية، وذلك تقديرًا لإسهاماتها في تأسيس الرياضة النسائية السعودية وتنظيمها من خلال إدخال رياضة المرأة في المدارس العامة.

 

 

الرياضي المحلي

 

عمر عبدالرحمن “عمّوري”

لحصوله على لقب أفضل لاعب في قارة آسيا عام 2016 بالإضافة إلى حصوله على أفضل لاعب إماراتي وأفضل لاعب خليجي وأفضل لاعب عربي.

 

الحكم المحلي

إبراهيم يوسف المنصوري

وذلك لإدارته المباراة النهائية لكأس العالم لكرة القدم الشاطئية 2017 وكأس القارات لكرة القدم الشاطئية

 

المدرب المحلي

سعيد بن سرور

وذلك لحصوله على العديد من الإنجازات والألقاب العالمية في سباقات الفروسية وحصوله على لقب أفضل المدربين للمرة الثامنة على التوالي ووصوله إلى الفوز رقم 200 في الفئة الأولى العالمية مسجلًا بذلك رقمًا قياسيًا جديدًا.

و فاز من مصر السباحة العالمية فريدة عثمان و و كذلك نور الشربيني بطلة العالم للاسكواش .

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في قائمه بريد هرم مصر

 البتك العربى الافريقى

احدث الاخبار

 منكى