الاتصالات

احدث الاخبار

تواطوء الفيس بوك وتويتر في دعم الجماعات الإرهابية

   د.نبيل فاروق | 29 يوليو, 2017 7:39 م

 

حينما يعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال مؤتمر الشباب الاخير بالأسكندرية ضرورة العمل علي إستمرار تثبيت أركان الدولة المصرية …. فهذا يعني ببساطة ان سيادة وسلامة البلاد في خطر ولازال الأعداء في الداخل والخارج يتربصون بنا … لان إسقاط الدولة المصرية كان ومازال هدف تسعي له دول وجماعات إقليمية تري في وجود مصر القوية تهديدا لكيانها …. فأستخدمت كل إمكاناتها المالية لتحقيق أهدافها الدنيئة عن طريق تمويل الجماعات والتنظيمات الإرهابية المتطرفة بسيناء وغيرها من دول الجوار حتي نغرق جميعا في العنف والتطرف وزادت التدخلات بشكل واضح في اعقاب عام 2011 بتقديم الدعم اللوجيستي لسائر التنظيمات والجماعات الإرهابية …. لكن تحطمت احلام الجهلاء وقوي الشر علي ايدي المصريين في ثورة 30 يونيو وعزل الإخوان وبالتالي رفع الغطاء عن الإرهابين ومن يمولهم …. لكن لم تردع إمارة الإرهاب ولم تتوقف عن دعم قوي الشر بل للأسف تتضاعفت الاموال المدفوعة للجماعات والتنظيمات الإرهابية إياها ولم يقتصر الامر عند هذا الحد بل تم تجنيد العديد من الكتائب الإليكترونية في الداخل والخارج بهدف زعزعة ثقة المصريين في أنفسهم وقيادتهم وفي المؤسسات الوطنية فضلا عن ترويج الأكاذيب والشائعات كل ثانية بإستخدام مواقع التواصل الإجتماعي كمنصات لهدم الشعوب وإستهداف رجال الجيش والشرطة وهو ما بات يعرف بحروب الجيل الرابع …فهل نفيق وندرك حجم المؤمراة بجد …. سؤال لازال يبحث عن إجابة ؟!

الازمة ليست في أعداء الخارج فقط إنما في الكارهين من أبناء الداخل ويعيشون بيننا بل وينفذون مخططات الخارج …انهم نشطاء السبوبة ولاتعليق ؟!

قيمة وقدر الدول لاتقاس بحجم اموالها وإنما بثقلها التاريخي …يارب نفهم ؟!

إعلان جبهة تحريرإمارة قطر …. عزل أمير قطر لإهداره ثروة البلاد في دعم الإرهاب والإرهابين تؤكد ان الشعب القطري أدرك خطورة الموقف …. إنا لمنتظرون ؟!

لجاءت جماعة الإخوان الإرهابية في لندن إلي تمويل 4 مراكز بريطانية ب147 مليون جنيه إسترليني من اجل تحسين صورتها بعد إتهامات واضحة للحكومة البريطانية بإيواء عناصر التطرف علي ارض عاصمة الضباب

بالمناسبة بعض تلك المنظمات أنشأتها الجماعة الإرهابية في الغرب تحديدا بعد عزل مرسي وفض إعتصام رابعة لإعداد تقارير مشبوهة عن مصر

“علي القدس رايحين شهداء بالملايين” هكذا تاجر الإخوان وحلفائهم بالقضية الفلسطينية

ان نجد اسماء بعينها من قطاع غزة في صفوف المقاتلين مع التنظيمات الإرهابية في سيناء لقتال ابناء الجيش المصري يثير كثير من الاسئلة حول من الاولي بالمواجهة …بس كفاية ؟!

إستخدام داعش لمواقع التواصل الإجتماعي عبر حسابات وهمية لنشر افكارها الهدامة وتجنيد الشباب علي مستوي العالم يكشف لنا بوضوح تواطوء الفيس بوك وتويتر في دعم الجماعات الإرهابية

 

                                                

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في قائمه بريد هرم مصر

 البتك العربى الافريقى

احدث الاخبار

 منكى