البنك الافريقى

احدث الاخبار

ارحل يا تميم

33
    كتب/  د.نبيل فاروق | 26 يونيو, 2017 3:24 م

   

لا أري قرار قطع العلاقات مع قطر، ولا عزلها، ولا حصارها كافيا، ولابد من معاقبة النظام القطري علي ما ارتكبه وعملاؤه من حماقات، وجرائم في حق شعبه ووطنه وأمته العربية.

فقد تجاوزت قطر كل الخطوط الحمراء من إجرام وتحريض ودعم للإرهاب بالمال والسلاح وإيواء قيادات إرهابية مطلوبة للعدالة وكان لابد من العقاب والتأديب.. وأزعم أن قرار المقاطعة العربية لم يأت في يوم وليلة، ولكنه جاء بعد محاولات مستميتة من أشقاء دول الخليج لإثنائها عن دعم التنظيمات الإرهابية لتنفيذ عملياتها الإجرامية ومع إصرار الحكم القطري علي اتخاذ مواقف عدائية وفشل كل المحاولات الودية كان ولابد من موقف صارم وقد كان!

والكرة الآن في ملعب الشعب القطري وعليه التحرك قبل خراب قطر، وبعثرة أموالها علي الإرهاب والإرهابيين واسأل الشعب الشقيق: من سيدفع فاتورة المقاطعة، وإغلاق المجالات الجوية والبرية والحدود البرية؟ من سيدفع فاتورة الخسائر المتوقعة في البنوك والبورصة وتدهور العملة؟ لقد آن الأوان للتحرك قبل خراب مالطة.. أقصد قطر.

لا أسمع الأصوات التي تنادي بالجلوس حول المائدة المستديرة للتصالح مع قطر قبل أن تعدل من سياستها العدائية تجاه الأمن القومي المصري والعربي، وتغيير المسار والنهج الذي تسير عليه الأسرة الحاكمة وتقديم قادة الشر المتواجدين علي أراضيها للانتربول الدولي. ورفع يدها عن تمويل الإرهاب وتقديم الضمانات الكافية للتخلي عن مسلسل الاستفزاز المستمر لجيرانها ووقف الحملات الإعلامية ضد مصر عبر بوقها المشبوه »الخنزيرة».

لا أتكلم عن قطر الحالمة بالزعامة العربية ولكن ألقي الضوء علي أسباب تمرد قطر وحلمها بأن تتحول إلي دولة كبري، تارة بإغداق الأموال علي الآخرين، وأخري بمنح تسهيلات للقواعد الأجنبية، وثالثة بتنفيذ سياسات ومخططات جماعات الشر.. وأزعم أن من أسباب تمردها علاقاتها المتميزة مع إسرائيل والاستقواء بإيران وتركيا، وجهلها بأطماع إيران في المنطقة، فقد استولت إيران علي جزر الإمارات. فما الذي يمنعها من التهام قطر؟

وللأسف لا يدرك حكام قطر خطورة انتشار الجيش التركي علي الأراضي القطرية لحماية الأمير فإذا كانت قطر في خطر، فالخطر يزول برحيل تميم.

                                                    

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في قائمه بريد هرم مصر

 البتك العربى الافريقى

احدث الاخبار

 الجامعة المفتوحة